نبض لوحآت

كأي انسآنه انا .. لدي هوآيــآت كثيره .. آمارسها بـ رويه ..~

من هوآيـــآتي .. ترجمه الوآقع حولي .. بأي شكل اجيده


هنــآ ..

حآولت ترجمه احسآسي فى لحظآت آدميه كثيره ..!


أحسست ..~

ومن ثم تخيلت ونسقت مجموعه صور فـ صممت .. وكتبت ..

لآنسج بخيــآلي لوحه كآمله متكآمله ..

اقدمها لمن يجيد قرآئتي بوضوح ..

وإليكم المزيــــد ..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

ُ سمفونيــه الآحلآم ُ

تحت وقع تلكـ الـكلمات

تصف احلآمها بشفافيه ..

وبرآءهـ

لم اشهدهـآ من قبل ..

تهتف

اريد ..!

وتتبعها ببعض من كلمات متقطعه ..

اثر غصه حرمـآن فآشله ..تجتاحها ..

وتزورني مجتاحه لـتلك المشـآعر .. بدموع صآفيه

تزيد ..

آتمنى .. وآتمنى .. وآتمنى ..

آتمنى ذآك الفرس .. وذآلك الفتى

وبعضا من دماء الظآلمين على هذآ الحصى

اريد بيتا كبيرآ ..

وامير يرد عني صوت الصدى ..

وآنا اجري ..

وآبتسم ..

اتمنى ان اكون سعيده ..

وان يلتفني اقحوآن الثرى

اتمنى هذآ الزهيــد ..

وآرتجي ذآك البهيض .~

وتلك الحياه اتمناها ..

بكل الازمنه تحلم تلك الفتـآه

حتى لم يبقى فيني متسع لآتحمل امنيات

خارج ايطآر وآقعها

يتيمه هيَ

بلأآ آهل .. ولآ آخت .. ولآ آم ..

ولا مأوى او عرى

مسكنها ذآك المنام .. ورأسمـآلها تلك الاحلآم

فمـآزآلت تتمنى

حتى غفت على حضني ..

مسكينه هيـآ

تتمنى ويُحقِق لها الامنيـآت

رجع ذآك الصدى .!


* اضغط على الصوره لعرضهــآ بحجمهـآ الطبيعي ..

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

peace

سلآم .. محمل بـٍ كـــــــــآفه معاني السلآم .. والإستسلآم

سلآمي اليوم ليس عـآده يوميه ..

او روتيــن موضوعـي اعتيـآدي ..

سلآمي اليوم ..

ألقيه بكل جديه ..

وبكل ماتحمله كلمه السلآم من معاني جليه

ـآقدمه لكم .. كبدآيه تصميم .. كمـآليه

تخـآطب ذآك الركن القآئم عليكم من الآنسـآنيه .

,
يتنـآقشون .. يتجـآدلون .. يبحثون .. ويعملون

كل مـآسبق .. كـآن لـ إيجـآد السلآم

ولآيجـآد تجسيد وآقعي لتلك المعـآني الإستثـنـآئيه

وللـ تفـآخر قولآ .. وجدنـآ السلآم .. حققنـآ السلآم ..!

يرتجون سلآمــآ .. يستسلم لـلـ الحروب .. دوليه كـآنت او نفسيه .. وآدميه

يرتجون السلآم فى ظل انعدآم الامان .. في ظل قوى االبهتـآن البشريه

يرتجون السلآم .. ويصرخون تنـآقضـآ لمعالمه الخيـآليه

وابقى انا وهي وهو .. وجمع من اطفـآل معنـآ

نصنع بالرمـل .. بيت .. ونرسم بجـآنبه حمـآمه .. ورده .. علم .. ابتسـآمه

ونلعب .. مسرحيه ..

اطرآفهـآ سـآلمون

عنوآنها السلآم

وتحمل من المعاني الـآعتيـآديه

حمـآمه .. علم .. ابتسـآمه ..

وتلك الآمور الروتيـنيه

وتدآعيـآت برآحه الآنـآم

لنكبــر .. نحن تلك المجموعه من الآطفـآل

ومـآزلنـآ ندمن .. لعبه السلآم

طبقنا السلآم .. ذآتيـآ

بعيدآ عن مجـآدلآت الدول

ووعود الحكـآم

طبقنــآهـ فى مملكه الآنسـآن الآنقسـآميه

حيث لا ملك الا ذآت الانسـآن

ولا سكـآن الا بعض منه

ولا رقـآبه غير رقـآبه الرقيب العلآم ..

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

معزوفه الصمت.~

عندمــآ تضيق حروفـ الآبجديـه فى ترجمه الـمشـآعر
عندمـآ تعجز اصوآتـ البشريه فى حل الـمشــآكَـل
ألجـأ اليــه
وآرتمــي بحضنه
هروبــآ من جبروتـ هذه الحيـآهـ
ولجوءً الى الرآحــه والبوح الـ نـآدر
ألجــأ اليه
برغبتــي / بإختيــآري
أستنشق نسـآئمــه تمتـعآ
وآسمع نغمــآت صوته إنسـجـآمـاً
فهــو
حلــي الآخيــر عندمــآ تخّيبني وسـآئل اتصـآلي
اجد فيه معنـــى عميـــق
وآعترآف صريح
لآ يعرف الكذـب والبهتـآن ابدآ

ألجـأ اليه برغبتــي / بإختيـآري
فهو من نوآدر حيـآتي
وآرقص على زخــآته
رقصـآ لا يعرف الهدوء
رقصـآ لا يعرف التعب والملل
آرقص متمتعه
منسجمــه
فمعزوفــه الصمــت هي فضيله المجآنيــن

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::;

يكفـــــي ..!

يكفيني .. مااكتفيت به سـآبقـآ
لآتجرع الكفــآيه بالزيـآدهـ
يكفيني قهرآ
….ذلآ
…..حرمـآنـآ

يكفيني قسوهـ .. قسوتهـآ على ذآتي
تكفيني دموع .. ذُرفـــت لمعاناتي
تكفيني نظرهـ .. استطيعت قرآءه شفقه تحملها لـ حيـآتي

يـآ رجل شكر التـآريخ له حيـآته
.. وقُدست طموحـآته
وتفـآنت انجـآزآته ..
وتعالت ذروهـ الآنـآنيه فيه
حتى اصبح معميـآ مغشيـآ عليه
يكفيني سم اتجرعه من يدكـ قهرآ وبهتـآناً
تكفيني ذكرى لطفله .. عاشت طهرهـآ إمتهـآنـآ

تكفيني خنقه

.. ظلمه

.. غصه

..
وـآحوآل سودآويه .. طـآلما رفضتهـآ

تكفيني .. وخالقي تكفي

لآصرخ على إيقـآعات شهقه عاليه

..يكفــــي …

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

~..ضـَ ح ـيًـه آلوهًـمٍ ُ..~

عندمــآ يسيطــر عليــَنـآ الوهَـمْ..~

وتتمْلكـَنـآ ع رمـآديه الديجور ..
نكونـ حيِنهآ ضـحـآيــآ لوهم كـآذب
صنعه فـآعل يفتقر.> الى معـآني الآنسـآنيه العـآديه ..
صنعه وبنـآه ..
لبنه.. فوق لبنه
ورمـآديه على اسودآد
حتى يكسبنــآ
ضحـــآيــــــآ ًً
معمين عليـنآ من الظلآم
ظلآمنـآ لا يعرف الا الديجور وطــن
والحزن لبـآس
والدموع عزآء
لآ تتقن التعزيــه
حتي يكسبـنآ ضحـآيآ
نسخه طبق الآصل من الذين سبقونـآ
ونلبس الخدآع
بـآلتدريج
حتى نُحس ـآننـآ بالفعل خدعنـآ
نحزن .. نغضب .. نبكي .. نندم

لآ يُهم
فكلهم فعلو مثلنـآ
ومـآزآلو معمين .. مغميــن


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

خذ بيدي ..

خذ بيدي .. عندما اتأوهـ ألمـآ ..

عندما اتنفس عجلآ ..

عندما أطأطئ رأسي .. ندما .. ضعفـاً..خجلآ

خذ بيدي ..!

ان اثقل الدمع جفنــآي ..

إن احسست للحظه ..

ان شموخي .. وكبريـآئي .. مهشم

إن قرأتني .. همـآ والما ..

إن وقفت امامكـ .. ودمعي آنهـآركـ ..

ان وقفت امامكـ .. بضعفي .. بـ جرحي ..

وبنظرآت بآئسه مني ..

خذ بيدي …

خذ بيدي .. !

فلسنا سوى من بنو آدم ..

لسنا سوى .. مجموعه ضعف مغلفه ..

لسنا سوى .. من ذوي لا حول لهم ولا قوه الا بالعزيز الجبار ..

خذ بيدي ..

ولآمس خطوط كفي ..

وأشدد بأزري ..

أيقظني ..

لا تتنحى عني ..

خذ بيدي ..

خذ بيدي ..!

فـ أقنعه الكبرياء بدأت بالآنصهـآر ..

وألبسه الشموخ بدأت بالآنهيـآر ..

وآنا ..

آنا .. من لآ تجيد الاختيــآر ..

اخترتكـ انت ..

لتأخذ بيدي ..

وقفت امامكـ .. بكآمل قوى الإندثار ..

عيني بعينكـ .. ومازلت انظر الى آذرعتكـ بإنتظـآر ..

هل تفهمني .. هل تحسس بـ حروب دوآخلي ..

خذ بيدي .. .
فربمـآ يجتمع ضعفي وضعفكـ ..

وينتج منها قوى جمع الديـآر ..